قصة نجاح احلام سعيد

سجل التبرعات

قصة نجاح احلام سعيد


عمان، الأردن — أحلام سعيد ، طالبة جامعية ، تبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما ، خلال فترة الحظر حاولت استغلال وقتها كاملا بشكل مفيد وبعيد عن اهدار الوقت ، لأنه عندما تسيء استخدام الوقت ، فأنت تبدد المورد الوحيد الذي لا يمكن ابدا استرداده ، فهي تقضي وقت أكثر مع عائلتها لأنه قبل الحجر كان كل شخص مشغول بأموره وفعليا لا يوجد وقت لقضاءه مع العائلة ، قراءة الكتب،أخذت دورات على الإنترنت تابعة للأمم المتحدة وحقوق الإنسان وحقوق المرأة ، متابعة دراستها عن بعد ، تتعلم العزف على البيانو ، والأهم تطوعت عبر منصة " نحن " وذلك عن طريق إعطاء محاضرات لتعليم اللغة الإسبانية ومحاضرات المحادثة باللغة الإسبانية بحيث تساعد المهتمين ويتعلموا مع بعضهم ويستفيدوا من وقت الحجر بأشياء مفيدة.



بالنسبة لدورنا في هذه الأزمة وتأثيرها على حياتنا أحلام تعتقد بأنه "يجب على الجميع أن يعي أن الوضع ما بعد الأزمة لن يكون سهل على الجميع على حد سواء ، فجميعنا نعيش هذه الأزمة مع بعض ، وسنحتاج وقت لحتى الأمور تعود كما كانت من قبل في كل القطاعات ، الحياة على الجميع ستتأثر ، فأنا كطالبة خريجة من الجامعة في فرصة جدا كبيرة أن يحصل تعطل في إيجاد فرص العمل ، وتأخير بفرص الدراسة خارج البلد".


هناك العديد من الدروس التي تعلمتها خلال هذه الأزمة من ضمنها " أن لا نأخذ أي شيء كأمر مسلم به ، وهناك العديد من النعم التي يجب علينا ان نشكر الله عليها نعم لم نكن نشعر بوجودها ، وتعلمت أن في الاتحاد قوة وباتحادنا ممكن أن يتحسن وينحل كل شيء،ومع بعضنا قادرين على التغلب على أي عقبة تواجهنا ، وتعلمت أيضا أن الوقت جدا مهم والكرة والخيار بيدنا كيف نستخدمه فالشخص يستطيع الإنجاز حتى لو كان في بيته أو غرفته وأن الفائدة والمعرفة والعلم ليست مقتصرة على وقت أو مكان معين، وأن كما الصحة الجسدية مهمة فالصحة النفسية تعادلها بالأهمية لأنها هي التي تحركنا وتؤثر على قراراتنا".



رسالة من أحلام للشباب "الشغف شيء أساسي للنجاح ، وأتمنى أن كل شخص يختار يكمل بالشيء الذي يحبه وشغفه يكمن فيه من دون أن يستخف بما يعمل أو أن يشعر بأنه أقل قيمة من غيره ، الشغف سلاح النجاح بنظري لأنه بالشغف الإنسان لن يمل ولن يتوقف وسيضل يعطي أكثر ومن غير حدود ، وأن الإنسان يجب أن لا يكون أناني ويفكر في نفسه فقط ، فأنت قادر على عمل فرق بأبسط الطرق وبأي مكان ووقت، وأفضل طريقة حتى لا تشعر باليأس هي أن تنهض وتعمل شي مختلف ومن خلاله تحدث التغيير وهذا التغيير يعطي الأمل لغيرنا ،وأهم نقطة الوقت موجود لن يتغير ولكن القرار لنا كيف نتحكم به ونجعله لصالحنا نفيد ونستفيد".