قصة نجاح فرح المور

سجل التبرعات

قصة نجاح فرح المور


فرح المور تخرجت بتخصص اقتصاد وتعمل في تخصصها، تبلغ من العمر ثلاث وعشرين عاما ، في ظل فترة الحظر التي يعيشه العالم أجمع فرح ما زالت مستمرة بالعمل عن بعد ، خططت لما ستفعله خلال هذه الفترة حتى تتعلم كيف تتأقلم مع الظروف المتغيرة ولأن الوقت في فترة الحظر لا ينتهي وعلينا استخدامه كأداة و ليس كعكاز، سجلت بمبادرات تطوعية على منصة "نحن" وأنجزت أكثر من خمسين ساعة تطوعية الى هذه اللحظة ، وأخذت دورس إلكترونية على منصة "إدراك" وحصلت على شهادتين ، تعاونت مع جهتين وهما المعهد البريطاني وهيئة شباب كلنا الأردن كمتناظرة وخططت لمناظرتين عامتين توعويتين معهما وستبثا خلال الأيام القادمة ، وهي مستمرة بالتخطيط لما ستنجزه في الأيام القادمة مثل إجراء مقابلة إلكترونية للإنضمام الى تدريب مع جهة ستقوم بتدريب على أساليب البحث العلمي وكتابة أوراق السياسات ، ولمواجهة الضغوط النفسية المستمرة تمارس هواياتها كالمطالعة ومشاهدة الأفلام والإستماع الى الموسيقى ومطالعة الأعمال الفنية والتعرف على المدارس الفنية العالمية .

كان دافعها للقيام بهذه الأنشطة إيمانها" إن هذا الوضع طبيعي أن يحدث في حياتنا كبشر والشواهد التاريخية على انتشار الأوبئة كثيرة فيجب أن لا يوقفنا عن حياتنا أو يفسد خططنا التي بنينا عليها آمالنا والحياة يجب أن تستمر" ، وأيضا حتى لا تشعر نفسها عاجزة أمام كل الجهود التي تبذل من كل الجهات لمكافحة هذا الوباء سواء الحكومة أو الجيش أو الشعب نفسه من التزام بالحظر وإرشادات التباعد الإجتماعي هذا على مستوى الأردن وعلى المستوى العالمي جهود أعظم وأعظم ، كما قالت انها " تحب أن تشاهد الجميع يعمل ويقدم وتكون سبب بإحداث تغيير إيجابي ولو بسيط ومن هنا توجهت بشكل مكثف للتطوع على منصة "نحن"."