المتطوعين
موقع الفرصة

لا يوجد خريطة

تأهيل مدرسة (مادبا)

اتصل بنا
الرسالة


مشروع حصري

لوياك الأردن


عذرا, حيث أن هذه الفرصة متاحة فقط لمتطوعي لوياك الأردن اذا كنتم أحد المتطوعين المنتسبين لهم, الرجاء الضغط على الرابط التالي


سجل التبرعات
  
تأهيل مدرسة (مادبا)
عدد ساعات التطوع 120
التطوع من  2019-06-10 إلى 2019-06-17
أيام اﻷحد، اﻷثنين، الثلاثاء، اﻷربعاء، الخميس، الجمعة، السبت
الساعات من 09:00 إلى 21:00

المهارات المطلوبة

غير محدد

الفئة العمرية

المرحلة الثانوية، المرحلة الجامعية

0 متطوع

انتهى موعد تقديم الطلبات


أهداف التنمية المستدامة

   
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.

افتقار الشباب لقنوات نافعة يستغلوا فيها طاقاتهم ويسخّروا فيها قدراتهم بما يعود بالمنفعة عليهم وعلى مجتمعاتهم. ولمّا كان العمل التطوعي يستقطب شباب من مختلف الجنسيات والثقافات، فإن هؤلاء يعانون من نقص الفرص المتاحة للعمل التطوعي ومن أفكار عفى عليها الزمن تحارب الانفتاح على الثقافات الأخرى وترفض قبول كل ما هو مختلف. بات العمل التطوّعي أحد أهم القنوات التي تتيح للشباب فرصة للتعبير عن ذاتهم وتفجير طاقاتهم من خلال الانخراط في مبادرات جماعية تحقق التنمية المتكاملة للشباب وتثمر في الوقت نفسه عن منفعة تستفيد منها فئات مهمّشة لا تملك الإمكانات الكافية للتغيير. إلى ذلك، فقد أصبح العمل التطوعي اليوم أحد أهم مظاهر التحضّر والرخاء في المجتمعات حول العالم؛ إذ لا يقتصر تأثيره على الأفراد المشاركين فحسب؛ وإنما يمتد ليطال مجتمع بأكمله مُحقّقًا نمو وازدهار وتطور. ويأتي برنامج "هومز" ليؤكد على دور العمل التطوّعي في تحويل وقت الفراغ إلى نشاط مفيد يحقق منفعة مشتركة. حيث يتطرق البرنامج إلى مجموعة من القضايا المجتمعية الهامّة على رأسها تسخير قدرات الشباب لغايات ترميم وتطوير البنية التحتية في بعض الأماكن العامة في مناطق مهمّشة ليحظى سكان تلك المناطق ببيئة آمنة وصحية وأكثر منفعة. وعليه، يسهم برنامج هومز في التصدي لعدد من التحديات التي يواجهها الشباب كعدم توافر أدوات فعالة لتنمية الذات وكسب مهارات جديدة وتعزيز القدرة على التواصل مع الآخرين.


الحل
شرح الحل الذي يقدمه الفرصة وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.

يثمر برنامج "هومز" عن رفد المجتمع الأردني بشباب مستنير يسعى للخير ويؤمن بقيم العطاء والعمل الجماعي. ويتسع نطاق تأثير البرنامج ليشمل فئتين أساسيتين الأولى هي الشباب المتطوّع والثانية المجتمع المستفيد من أعمال الصيانة والترميم. يشارك في المشروع عشرون متطوعًا يعملون يوميًا من الساعة التاسعة وحتى الخامسة لمدة أسبوع واحد. وسيحظى هؤلاء الشباب بفرصة قيّمة لبناء وترسيخ المهارات القيادية والقدرة على التواصل والعمل ضمن فريق. كما يسهم البرنامج في تعريف الشباب بمفاهيم عملية تساعدهم في مسيرتهم المهنية مستقبلًا ومثال ذلك مبادئ التخطيط والتنسيق بين فرق العمل وأساسيات توزيع المهام ووضع الإطار الزمني المناسب لكل مهمة ومهارات حل المشاكل. وعندما يحتفي المتطوّعون بانتهاء البرنامج، سيكون لديهم حس عالي بالمواطنة والانتماء للمجتمع الذي يعيشون فيه. وبالنسبة للموقع المستفيد من البرنامج والذي سيخضع لخطة ترميم وصيانة شاملة، فسوف يستفيد من هذا التغيير لمنح بيئة صحية وآمنة بما يؤدي إلى الارتقاء بالتجربة التعليمية ورفع مستوى الخدمات المقدمة.


خطة الفرصة
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ الفرصة مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللفرصة كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على الفرصة وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.

شروط المشاركة بالبرنامج:
1- أن تكون قد شاركت بأحد برامج مؤسسة لوياك.
2- أن تكون قد اتممت 50 ساعة تطوع على الأقل.
3- لم تشارك في البرنامج من قبل.
4- متفرغ في الفترة كاملة مع العلم أنه سيكون هناك مبيت لمدة 10 أيام.
في حال انطبقت عليك كافة الشروط سنقوم بالتواصل معك لتحديد المقابلة الشخصية.

ستقوم مؤسسة لوياك بالتكفل ب:
كافة مصاريف المبيت.
المواصلات من وإلى المكان التطوع.
3 وجبات يومياً.

 


لا يوجد مستجدات
لا يوجد تعليقات

لا يوجد متابعين