المتطوعين
موقع الفرصة

لا يوجد خريطة

تجميل مدرسة طارق بن زياد الاساسية

هل انت متأكد من انك ترغب بالتطوع لهذا الفرصة؟

تجميل مدرسة طارق بن زياد الاساسية

اتصل بنا
الرسالة


اسئلة المهارات الحياتية

لإرسال طلب التطوع يرجى الإجابة على اسئلة المهارات الحياتية في صفحة الإستمارة

مشروع حصري

جمعية رواد الخير لبناء المجتمع المحلي


عذرا, هذه الفرصة متاحة فقط لمتطوعي جمعية رواد الخير لبناء المجتمع المحلي اذا كنتم أحد المتطوعين المنتسبين لهم, الرجاء الاستمرار في الخطوات التالية:


سجل التبرعات
  
تجميل مدرسة طارق بن زياد الاساسية
عدد ساعات التطوع 100
التطوع من  2020-08-01 إلى 2020-08-31
أيام اﻷحد، اﻷثنين، الثلاثاء، اﻷربعاء، الخميس، السبت
الساعات من 10:00 إلى 15:00

المهارات المطلوبة

غير محدد

الفئة العمرية

المرحلة الثانوية، المرحلة الجامعية، بعد المرحلة الجامعية

64 متطوع

انتهى موعد تقديم الطلبات


أهداف التنمية المستدامة

   


خطة الفرصة التطوعية
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ الفرصة مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللفرصة كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على الفرصة وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.

سيقوم المتطوعين ببعض المهام التالية حسب المسح الأولي لحاجات المدرسة:

  • دهان داخلي وخارجي والأسوار.
  • صيانة عامة للأبواب والزرافيل.
  • صيانة عامة للشبابيك.
  • الألواح (السبورات)
  • صيانة الكهرباء (الأباريز + وحدات الانارة).
  • صيانة الحدائق.
  • صيانة الساحات والملاعب (باستثناء التعبيد بالأسفلت)
  • صيانة الوحدات الصحية.
  • صيانة مشارب المياه.
  • صيانة البوابات الخارجية.
  • صيانة المقاعد المدرسية.

*يمكن تحديد أوقات التطوع بالاتفاق مع المتطوع نفسه وذلك حسب تفرغه، على أن يكون مجمل التطوع 100 ساعة موزعة على فترة النشاط.


لا يوجد تعليقات

الحياة لحظات علينا ان نعيشها برضا وسعاده وطاعة الله عز…
قيمة الانسان بمقدار ما يعطي والحرص على ترك بصمة ونفع…
إن حددت هدف أمامك فكن واثقا إنك ستصل .
مساعدة افراد المجتمع والمساهمه في رفع المجتمع…
Choosing to volunteer has roots in my personal history. From a young age, I participated in…
I would like to improve my community and improve its services
معلم رياضيات في وزارة التربيو والتعليم منذ6 سنوات…
تنمية روح المشاركة والتبادل الثقافي …
سفير الخير هكذا أنا ، فللّٰه الحمد أحب فعل الخير مهما…